الخميس، 13 سبتمبر 2012

تحديد الأهداف ويسترن ستايل



أنا قلت لكم قبل كذا أن واحد من أهم مصادر الاكتئاب و الإنتحار هو عدم وجود أهداف للفرد في حياته؟!! ....ابوك يالبدايه!!... بومه بومه مو كاتب....معليش يا اخوان و اخوات بس حبيت اشد انتباهكم....حاكمل الحين المقابل السابق.




الطريقه الثانيه لتحديد الأهداف هي الطريقه الغربيه، و عندك ياباشا واحد من اتجاهين ممكن تمشي فيه ويسترن ستايل:

1. اكتب احلامك، حط  تاريخ معين تبغى توصل لكل حلم فيه، و بعد كذا تقسم أحلامك في خطوات ضمن الفتره من اليوم و لغاية ذاك التاريخ، و الخطوات في أهداف، و الأهداف تحط لها خطط تنفيذ بتواريخ معينه  و تحط جدول زمني للتنفيذ (و الكتب و البرامج في كذا كثير اذا احد حب يسأل).

أو:

2. تاخذ اكثر شي انت تحبه (سفر، تصوير، سيارات، تكنولوجيا....الخ) و تشغل كل وقتك فيه و تقضي حياتك عايش شغفك و مستمتع فيه.

الطريقتين رائعه و ممتازه و حلوه و ممتعه لكن فيها مشكله صغيره:  غالبا ماراح تسعدك في الدنيا، و يوم القيامه ماحتكون بعيد عن انك تترزع جنب ابو لهب في جهنم بسببها.

يابويه فال الله ولا فالك !! ليه بس !!


قلتو لي ليييييييه، شوفو يا أساتذتي:

الطريقة الغربيه ماراح تسعدك لأنها مرتبطه غالبا بتلبية الغرائز و الاحتياجات الماديه. يعني أحلامك حتكون حوالين: فلوس كثير، زوجه صاروخ، اطفال كانهم عيال شوام...الخ) حلو،،،،و لما تحقق أهدافك و أحلامك حتفرفش و تنبسط جدا، بس لفتره معينه. السعاده الدائمه اللي تتمناها لنفسك مكمنها الاستقرار النفسي، و الاستقرار النفسي يكون في تحقيق الذات. كلام كبير خلاصته، حتفرفش ايوه، بس ماحتكون سعيد.  و اصلا اصلا اول ماتوصل لهدفك راح تحس بفراغ غريب، فراغ يشبه اللي تحس فيه اول ماتخلص الاختبار النهائي حق رياضيات ثالث ثانوي ( اللي قاعد يقول بينه و بين نفسه الحين: ياخي و الله الرياضيات ماده حلوه و سهله بس يبي لك تركز، حياكم الله و ياهلا و سهلا بالدوافير، اسمعو...فيه المدونه اللي بعدي على اليمين يقوللك فلللللله مايتكلمون الا عن فيثاغورس و نيوتن، لاتفوتكم بس، و اذا سألوكم اش كنتو تسوو في مدونة حطاب قولو لهم بس غلطنا في العنوان) و احيانا هالفراغ اللي يعقب تحقيق الهدف المادي الصعب يخلي مابينك و بين الانتحار الا ان ابليس يشد حيله حبتين.

ثانيا بخصوص الرزعه في جهنم: حتى لو كان هدفك سامي و راقي و كل اسماء باقات الاتصالات دي،،، انت خطير و حساس و هدفك اسعاد البشريه بأكملها، المشكله هنا هي الصله بين هدفك و بين نيتك في الهدف. ابو عبد الله، اتكلم عربي....حااااضر ياساده. يعني لما يكون هدفك اسعاد البشريه و تسعى عمرك لتحقيق هالهدف و تملأك السعاده و انت تشوف هدفك يتحقق أمامك و لما تموت تكون انسان عظيم يشهد الملايين بانجازاته، فأنت كذا عملت و شعرت بالرضى و البشريه قدرتك.... و كذا خلاص انت أخذت أجرك...يوم القيامه اش الأجر اللي تستناه؟! . لكن لما يكون هدفك رضى الله عز وجل في ادخال السعاده على قلوب المسلمين و نشر الرحمه لأنها من صفاته عز وجل فأنت حتى لما تموت لسه ماقبضت أجرك، عملك ماكان للبشريه، عملك كان لله عز وجل و أجرك عليه سبحانه.

طيب ماشي، لا الطريقه الداروينيه كويسه ولا الطريقه الغربيه كويسه، اش الكويس طيب؟ كيف الواحد يحدد هدفه؟

معليش و من قال لك اصلا ان هدفك لسه حيتحدد؟!، ماتقرأ قرآن أنت؟ ماقريت الآيه الكريمه اللي تقول " و ماخلقت الجن و الإنس الا ليعبدون"، يعني الموضوع محسوم، هدفك عباده و جنه....لسه متردد، طيب ياسيدي اقرا حديث الرسول صلى الله عليه و سلم في صحيح مسلم: مالدنيا في الآخره إلا مثل مايجعل أحدكم إصبعه في اليم فلينظر بم يرجع؟" يعني كل هالدنيا اللي انت شايفها و تعبان فيها و تحدد لها أهداف ترا مالها أي فيمه فعليه لذاتها.


طيب ليش كل هالزحمه و مدونه و مقالات و اليسه و جامعة يال و بيض شكشوكه؟!؟ خلاص يابويه صلاتنا نأديها و زكاتنا ندفعها و صوم و حج و سمع الله لمن حمده.
اسأل الله عز وجل يكتب لكل قارئ لهذي السطور هالأعمال الصالحه و أكثر، 

لكن،،،،،

تعالو نتصارح، انا و انت عارفين اننا احيانا نخور، نقصر بعض الأوقات في الصلاه، أخلاقنا في الصيام مش ولا بد، نحب نشتري سامسونج اس ثري بدل مانتصدق بالألفين دي لأرمله مي لاقيه تأكل عيالها. طيب ياخي هذا اللي كل الناس بتسويه، تبغانا نطير مثلا؟!! و مين قاللك ياحبيبي ان كل الناس حتخش الجنه؟!، الجنه غاليه و مو كل الناس حيطولوها، رسولنا الكريم عليه السلام يقول: الا ان سلعة الله غاليه، الا ان سلعة الله الجنه. و لو اعتبرنا اعمالنا ثمن لسلعة الجنه حنلاقي ان الأثمان اللي نقدمها  ..............ماحكمل، خنقتني العبره، انتم اعرف.

الموضوع موضوع موازين، قال تعالى: فأما مَنْ ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَهُوَ فِي عِيشَةٍ رَاضِيَةٍ وَأَمَّا مَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُمُّهُ هَاوِيَةٌ وَمَا أَدْرَاكَ مَا هِيَهْ نَارٌ حَامِيَةٌ. كم عمل صالح عملت؟ قد ايش تعبت فيها؟ قد ايش حرصت أن يكون تأثيرها واسع و مفيد؟ اش ناوي تتميز فيه و ترجح فيه كفة حسناتك؟  طيب كيف ناوي تشد حيلك أو تشدي حيلك؟ ناوي تصلي بالناس في الحرم مثل السديس ؟ تدعو للإسلام في أفريقيا مثل عبد الرحمن السميط؟ ناويه تعلمي الناس و تعطي دورات و برامج تلفزيوينه مثل بثينه الإبراهيم؟  تفتح شركات و مقاولات و بالأرباح تفتح بيوت و تتصدق مثل الراجحي مثلا؟

مو هدف المقال أعطيكم موعظه أو نصيحه دينيه، غيري أقدر و أكفأ انه يعمل كذا. المقال هذا هدفه انك تثقل موازينك يوم القيامه بعد حياه كريمه عشتها و انت مستمتع فيها.المهم، تبغى تعرف انت مين فيهم ؟ قوم و قومي،،، قوم يابويه يالله. اتجه لأقرب مرايه في بيتكم و وقف قدامها، بدون طبعا ماتسوي حركات بوجهك اخي الكريم، و اختي الكريمه شعرك حلو و جواجبك مزبوطه، ركزو معاي لو سمحتم.

شفت الشخص اللي بالمرايه هذا ؟ و لا اقولكم، المقال الجاي باذن الله أكمل، ترا و الله كنت ناوي اخلص لكم الهرجه في هالمقال بس شفت الحديث معاكم ممتع و المقال صار طويل فراح أكمل الباقي في المقال الجاي باذن الله.


المهم، قبل لا تروحو، شفت و شفتي الشخص و الشخصه اللي في المرايه؟ هذا هو أهم شخص في حياتك، الشخص هذا لما تتعرف عليه صح و تحبه من جد راح يكون أجمل شي حصل في حياتك، كيف؟ المقال الجاي باذن الله.